[درس.ت] دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول

[ منتدى اللغة العربية ]


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 53
  1. #1
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    Wink [درس.ت] دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    بسم الله الرحمن الرحيم


    وأخيراً مع نتائج المرحلة الأولى 0C

    ولكن قبل ذلك، دعونا نقدم ملخصاُ للمرحلة الأولى:

    - شارك في هذه المرحلة ٣٧ مترجماً (بينهم ٦ قدّموا ترجماتهم متأخرين، ولكنهم هذه المرة استثنائياً فقط).
    - الترجمات بشكل عام كانت جيدة بمعظمها، وقد لاحظنا أنه يمكن تقسيم المشاركين إلى ثلاثة مستويات تقريباً، أسميناها بالذهبي والفضي والبرونزي، على أمل أن يصل الجميع من خلال الدورة إلى المستوى الماسي.
    - بالنسبة للملاحظات الواردة بعد كل ترجمة، فنرجو من كل مشارك أن يقرأها (سواء كانت متعلقة بترجمته أو بترجمة غيره)، ولذلك لتعم الفائدة ونتعلم من اخطاء بعضنا البعض.
    - وأمر آخر، طلب مني البعض أن أرسل له تعليقاتي على الترجمة في رسالة خاصة، وأنا أعتذر عن إجابة الطلب وأقول أنه لا داعي للحرج من نشر الأخطاء أمام الآخرين، لأن ٥٠% مما ستتعلمونه في هذه الدورة سيكون من استفادتكم من بعضكم البعض. بالإضافة اننا لم نأخذ بعين الاعتبار أثناء التقييم كل الملاحظات التي أوردناها على الترجمات لأننا ما زلنا في المرحلة الأولى، ولكن الملاحظات التي توضع اليوم ستكونون مسؤولين عن تطبيقها في المراحل القادمة.
    - قد يرى البعض أن الملاحظات كثيرة وأننا قاسون شديدون في التصحيح، ولكن كما قلنا، لا بد من الجهد حتى نصل يداً بيد إلى بداية سلم الاحتراف.
    - وأخيراً، تركنا لكم مهلة من الوقت للاطلاع على الملاحظات الواردة في التصحيحات وطرح ما تشاؤون من أسئلة واستفسارات واستيضاحات (و ربما اعتراضات أو انتقادات)، فمعكم من الوقت حتى يوم الاحد القادم حيث تبدا المرحلة الثانية إن شاء الله.



    والآن، مع ترجمة لجنة التحكيم (مع العلم أنها قد لا تكون الأفضل، ولكننا حرصنا على مراعاة أهم قواعد الترجمة فيها):

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة Hercule Poirot ; 17-12-2007 الساعة 12:19 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    الأب وأبناؤه

    كان لأب عائلة من الأبناء دائمي الشجار فيما بينهم، ولما عجزت نصائحه عن علاج نزاعاتهم، قرر أن يعطيهم مثالاً عملياً يوضح لهم شرور الفُرقة. ولهذا الغرض طلب منهم يوماً أن يحضروا له حزمة من الأعواد، ولما فعلوا ذلك، مرر الحزمة بينهم بالتتابع وأمرهم أن يكسروها إلى قطع؛ فحاولوا بكل قوتهم ولم يستطيعوا. ففك الحزمة عندها وأخذ الأعواد واحداً واحداً ووزعها على أبنائه من جديد فكسروها بسهولة. فخاطبهم بهذه الكلمات قائلاً: "يا أبنائي، إن كنتم على رأي واحد واتحدتم فساعد بعضكم بعضاً، كنتم كهذه الحزمة منيعين ضد كل محاولات أعدائكم؛ أما إن تفرقتم فأنتم عرضة للكسر بسهولة كهذه الأعواد".



    الدرس الأول

    من بين الترجمات المشاركة، تنوعت الأساليب، فمن بين مترجم حافظ على تعابير النص الأصلي قدر الإمكان، إلى آخر فضّل استخدام مفرداته الخاصة بأسلوب أدبي معين للتعبير عن الكلمات الإنجليزية. فأي الطريقتين هي الأصح؟ وما الضوابط التي ينبغي للمترجم مراعاتها أثناء نقل النص؟ هذا هو محور درسنا لهذه المرحلة.

    إن الأصل في الترجمة هو نقل النص بمعانيه وصوره من لغة إلى لغة، مع اختيار الترجمة المناسبة للفظة حسب سياق الكلام؛ ومثال ذلك فعل tell الذي يعني فعل الإخبار في العادة، ولكن في سياق قصتنا، يتبين أن المقصود منه هو فعل الطلب، فهي الترجمة الأصوب، وهكذا الأمر.

    أما عن الخروج عن النص الأصلي بزيادة أو نقصان، فهو أمر غير مستحب، إذ أن المترجم الذي ينقص يحذف من النص ما لا يحق له حذفه وإن صغرت قيمته في عينه؛ أما الذي يزيد فزيادته غالباً هي تكرار لمعنى، وهو أمر لا لزوم له خاصة أن الترجمة تكون أقوى كلما قل عدد كلماتها بشرط أن تفي بكامل المعنى، وإما أن تكون الزيادة شرحاً وإيضاحاً، وهذه يُكره اللجوء إليها أيضاً لما فيها من تعدّ على النص الأصلي.

    أما النوع المسموح من التعديل، فهو إعادة تصوير الكلام وترتيب معانيه بأسلوب يتلاءم مع اللغة المترجَم إليها (والتي هي العربية في حالتنا هذه)، ومثال ذلك جملة وردت في قصتنا:if you are of one mind، حيث يمكن ترجمتها بـ "إن كنتم على رأي واحد"، أو غيرها من الترجمات التي عبّرت عن نفس المعنى الذي تعبّر عنه الترجمة اللفظية ولكن بطريقة أدبية أكثر وبأسلوب أسهل على الفهم. وكذلك الأمر في he placed the faggot into the hands of each of them in succession، حيث يمكن ترجمتها بـ "مرر الحزمة بينهم بالتتابع" بدلاً من "وضع الحزمة في يد كل واحد منهم بالتتالي". فالأولى أفضل وأفصح من الثانية لقصرها وسلاستها وبعدها عن التكلف.

    وخلاصة الكلام أن المترجم ينبغي أن يسلك طريقاً وسطاً بين الترجمة اللفظية وإظهار المعاني بصورة أدبية أروع، فلا يتكلف في البقاء على ترجمات المفردات بعينها فيحصل على نص "خشن" التعابير، ولا يفرط قي التعديل المسموح (والذي ذكرنا بعض صوره فقط خشية الإطالة) فيصبح وقد اخترع نصاً جديداً. فلنركز من الآن وصاعداً على مراعاة هذه الضوابط في ترجماتنا، وسوف نكمل سلسلة الدروس هذه إن شاء الله بمزيد من التلميحات المفيدة التي تسعى لتحسين الترجمة.

    والمجال مفتوح لأي استفسار أو طلب توضيح أو تعليق.



    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة Hercule Poirot ; 17-12-2007 الساعة 11:47 AM

  3. #3
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: ميرو

    حكاية أب مع أولاده

    يحكى أنه كان هناك أب لديه أسرة تتكون من أولاد لا يتوقفون عن الشجار فيما بينهم . حاول الأب أن يصلح بينهم مراراً و تكراراً لكنه فشل في ذلك و عندها قرر إعطائهم درساً عملياً عن عواقب تفرقهم و نتائجه ؛ و ليحقق غرضه هذا قام بجمعهم في أحد الأيام و طلب منهم إحضار حزمة من العصي . و عندما فعلوا ذلك أعطاهم الحزمة وحدا تلو الآخر، و أمرهم بكسر العصي , حاولوا بكل ما أوتوا من قوة أن يكسروها لكنهم فشلوا جميعا ً . أخذ الأب الحزمة و قام بفكها ، و فصل العصي عن بعضها حتى أصبحت كل منها منفردة ، ثم وزعها على أولاده و أمرهم بكسرها ، ففعلوا ذلك بمنتهى السهولة . عندها خاطبهم الأب قائلاً " أبنائي ، إن كنتم متحدين و على رأي واحد تساندون بعضكم البعض فأنتم كتلك الحزمة ، كل محاولات عدوكم لن تؤثر فيكم و لن تكسركم ، لكن إن انقسمتم فيما بينكم فأنتم كهذه العصي لا أسهل من كسركم "
    تأبى العصي إذا اجتمعن تكسراً
    و إن افترقن تكسرت آحادا


    - "لا يتوقفون عن الشجار": اختلاف لكن مقبول، ويمكن "لا يكفّون" أفضل
    - "حاول الأب أن يصلح بينهم مراراً و تكراراً لكنه فشل في ذلك": اختلاف لكن هنا يفضل إعادة صياغته لبعده عن النص
    - "وحدا": خطأ إملائي، "واحداً"، كما يفضل دائماً كتابة تنوين الفتح
    - "حاولوا بكل ما أوتوا من قوة": أسلوب جيد
    - "أخذ الأب الحزمة": "فأخذ" أنسب لربط الجمل
    - "ثم وزعها على أولاده": هناك كلمة ناقصة من الترجمة، "من جديد" أو "مرة أخرى"
    - "إن كنتم متحدين و على رأي واحد تساندون بعضكم البعض": تركيب جيد، به عكس ترتيب لكن مقبول
    - "كل محاولات عدوكم لن تؤثر فيكم و لن تكسركم": "لن تؤثر بكم كل محاولات عدوكم" أفضل، ويوجد زيادة يمكن الاكتفاء بواحدة فقط
    ملاحظات:
    - محاولة ترجمة النص مع الالتزام بأكبر قدر ممكن من المعاني الأصلية لكن مع صياغتها للغة العربية
    - الاهتمام بعدم وضع المسافات الزائدة قبل النقط والفواصل، وبعد الواو، وبين الكلمات
    - وضع بيتي الشعر المعنيين بالقصة من ثقافة اللغة المنقول إليها كان خطوة موفقة
    التقييم: برونزي.


    المشارك: عشق الإمارات

    الأب وأبناءه..

    هناك أبــاً لديه عائلة مكونة من عدة أبناء دائمي الشجار فيما بينهم. وعندمـا فشل في إنهــاء خلافاتهم بنصائحه قرر أن يعطيهم مثال تطبيقي لمساوء الشقاق ولذلك في أحد الأيام طلب منهم أن يحضروا له حزمة من العصي. وعندمـا أحضروا له مبتغاه مرر الحزمة بين أيديهم بتعاقب، أمرهم بكسرها إلى قطع فحاول الأبنـاء بكل قوتهم ولكنهـم لم يتمكنوا من كسرهـا. وبعد ذلك قام الأب بفك الحزم وأخذ العصي الواحدة تلو الأخرى ،ومرة أخرى وضعهن في يد أبناءه فاستطاعوا كسرهـا بسهولة. وبعد ذلك خاطبهم الأب بقوله :" أبنـائي.. إن كنتم بعقل واحد ووحدة تساعدون بعضكم البعض ستصبحون مثل هذه الحزمة لن تؤذيكم محاولات أعدائكم ولكن إن انقسمتم فيما بينكم ستتحطمون بسهولة كتحطم هذه العصي."


    - "الأب وأبناءه..": خطأ إملائي "أبناؤه"، ويفضل عدم إنهاء العنوان بنقاط
    - "هناك أبــاً": لا يفضل البداية بـ"هناك" مجردة، لو قبلها "كان" مثلاً. و"أباً" خطأ نحوي والصحيح "هناك أبٌ"
    - "مثال تطبيقي": خطأ نحوي، "مثالاً تطبيقياً"
    - "لمساوء": "عن مساوئ"، حرف الجر، و"مساوئ" خطأ إملائي
    - "طلب منهم": اختيار الترجمة إلى "طلب" اختيار جيد
    - "أمرهم بكسرها إلى قطع": "وأمرهم" لربط الأحداث، أو إنهاء الجملة السابقة بنقطة، "بكسرها قطعاً" صياغة أفضل
    - "ولكنهـم لم يتمكنوا": "لكنهم" من دون الواو أفضل
    - "وبعد ذلك قام الأب": "بعد ذلك،" من دون واو ويليها فاصلة، أو "بعدها قام" مباشرة
    - "بفك الحزم": خطأ إملائي، "الحزمة"
    - "وضعهن": "وضعها"، نون النسوة لا تأتي مع الجماد
    - "يد أبناءه": أخطاء إملائية، "أيدي أبنائه"
    - "وبعد ذلك خاطبهم": "بعد ذلك" مكررة في جملتين متتاليتين، يفضل تغيير إحداهما
    - "بقوله :" أبنـائي..": المسافات "بقوله: "أبنائي،"
    - "إن كنتم بعقل واحد ووحدة": ضعيف بعض الشيء
    ملاحظات:
    - الترجمة جيدة وملتزمة بنقل النص صحيح، وصياغة لا بأس بها
    - يفضل عدم الإكثار من الروابط ومحاولة تنويعها
    - المسافات بالقطعة كلها، الفواصل والنقاط تتصل بالكلمة السابقة ويليها مسافة
    التقييم: برونزي.

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة fatleo ; 18-12-2007 الساعة 02:12 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: أسدُ الإسلام

    الأبُ و الأبناء

    في قديمِ الزمان ، كان لأبٍ عائلة ، تتألف من بضعةِ شُبان ، و كانوا على خلافٍ دائم ، و لمّا تعَبَ الأبُ من فضِّ هذه الخلافات ، قرّر أن يعطيَهم درساً عمليا ويوضح لهم خطرَ التفرِقة . لذا ، فقد طلب منهم إحضار حُزمةِ من العصيّ ، وبعدما فعلوا ، وضعها مجتمعةً في يدِ كلٍ منهم على التوالي ، وأمرهم بكسرها ، فحاولوا بكلِ ما أوتوا من قوة ، و استنفذوا طاقاتِهم ، ولم ينجحوا ، بعدها ، فرّق العصيّ ووضع عصاً واحدةً في يدِ كلٍ منهم ، فحطموها بسهولة ، عندها خاطبهم قائلاً : "يا أبنائي ، لوِ اجتمعتم على قلبِ رجلِ واحد ، متحدين يساندُ بعضكم بعضا ، ستكونون كمجموعِ العصيّ ، لا تضركم مكائدُ أعدائكم و لاخططهم ، و لكن لو تفرقتم شِيَعاً ، و تخاصمتم ، ستكونون كالعصا الواحدة ؛ تُحطَمُ بأسهلِ ما يمكن" .


    - "في قديمِ الزمان": البداية زائدة، لا بأس بها كمقدمة، لكن غير محبذة لبعدها عن النص
    - "شُبان": الأدق هنا "أبناء" أو "أولاد" sons
    - "، و كانوا": وصل الجملة مباشرة بالسابقة أفضل، "بضعة أبناء كانوا على خلاف واحد"
    - "و لمّا تعَبَ الأبُ": ليس "تعب"، "فشل" أو "عجز" مثلاً
    - "فضِّ هذه الخلافات": كلمة ناقصة، "بنصحه"
    - "درساً عمليا ويوضح لهم": "درساً عملياً يوضح لهم"، من دون واو أفضل، ويفضل وضع تنوين الفتح دائماً
    - "فقد طلب منهم": "طلب منهم ذات يوم"، إزالة "فقد" أفضل، و"ذات يوم" أو بما معناه ناقصة
    - "وأمرهم بكسرها": "وأمرهم بكسرها قطعاً"، ناقصة
    - "فحاولوا بكلِ ما أوتوا من قوة ، و استنفذوا طاقاتِهم": الجزء الأول اختيار جيد للترجمة، "و استنفذوا طاقاتِهم" زائدة لا داع منها
    - "ووضع عصاً واحدةً في يدِ كلٍ منهم": ناقصة المعنى "من جديد"
    - "متحدين يساندُ بعضكم بعضا": اختيار جيد
    - "مكائدُ أعدائكم و لاخططهم": زيادة، تختر إحداهما - "و تخاصمتم" زيادة لا داع منها
    - "تُحطَمُ بأسهلِ ما يمكن": "تحطمون" بنفس أسلوب الجملة الأولى من خطاب الأب
    ملاحظات:
    - الأسلوب جيد، الترجمة لا بأس بها واختيار الجمل مناسبة
    - الاهتمام بالدقة في الترجمة وعدم الزيادة والنقصان مما قد يؤدي لإيصال معنى مختلف
    - الانتباه إلى التنسيق من علامات الترقيم والمسافات عند النقاط والفواصل والواو
    التقييم: فضي.

    المشارك: Blue_Sky

    الأبُ الحكيم و أبنائه.
    في قديمِ الزمان كان هنالك عائلة مكونة من أب وأبنائه، اللذين يعيشون في شجار دائم مع بعضهم البعض. في أحد الأيام قرر الأب أن ينصحهم بطريقة عملية ليعالج شقاقهم الدائم ويبين لهم أثره السيء على حياتهم.
    ولهذا السبب طلبَ منهم إحضار مجموعةٍ من العيدان, وعندما قاموا بإحضارها قام بتمريرها عليهم على هيئةِ حزمة بالتناوب وطلب من كل واحد منهم أن يجرب تحطيمها إلى قطعٍ صغيرة, وجربوا ذلك بكل ما أوتوا من قوة, وفشلوا جميعا في ذلك.
    فقام الأب بتفريق الحزمة وإعطاء كل منهم عوداً واحدا فقط وطلب منهم أن يجربوا تجزيئهُ إلى قطع فقاموا بذلك بسهولة.
    عند ذلك خاطبهم بقوله: أبنائي اذا كنتم يدا واحدة متحدين دائماً , تقومون بمساندة بعضكم بعضا , ستكونون مثل هذه الحزمة , لايستطيعُ أحدٌ الحاق الأذى بكم, لكن إن تفرقتم وتنازعتم بين بعضكم البعض ستتحطمون كما تحطمت هذه العصي منفردة.


    الملاحظات:
    - زيادات لا داعي لها على النص الأصلي: "الأب الحكيم"، "في قديم الزمان".
    - "اللذين" خطأ والصواب "الذين"، كما أنه من الأفضل إبدالها هنا بـ "وكانوا".
    - نقص في الترجمة: "وعندما فشل في حل شجاراتهم بنصائحه".
    - نقص: "طلب منهم ذات يوم".
    - زيادة على الترجمة: "على هيئة حزمة"، والصواب "مرّر الحزمة لهم".
    - "أن يجرب تحطيمها"، والصواب "أن يحطمها".
    - "تجزيئهُ" خطأ والصواب "تجزئته".
    - "اذا كنتم يدا واحدة": الأصوب والأدق هو "إذا كنتم على رأي واحد".
    - الناحية اللغوية جيدة، مع بعض الأخطاء الإملائية التي يمكن التحرز منها.
    - الناحية النحوية: جيدة.
    - الترجمة بشكل عام: تحتاج دقة في الترجمة وعدم الزيادة أو الإنقاص من النص المترجم.
    التقييم: برونزي.

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة fatleo ; 18-12-2007 الساعة 02:32 PM

  5. #5
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: BreathOfFire

    الأب و أولاده
    والد لديه عائلة من الأولاد الذين كانوا منذ زمن يتشاجرون مع بعضهم البعض. عندما فشل الأب في علاج نزاعاتهم عن طريق حثهم, أصر على إعطائهم درساً يوضح شَر الإنشقاق, و لكي يفعل هذا الشيء طلب من أبناءه في اليوم التالي أن يحضروا حزمة من الأعواد. بعدما أحضروا الأعواد, وضع الأب حُزم الأعواد في أيدي أولاده بشكلٍ متعاقب, و أمرهم أن يكسروها إلى أجزاء صغيرة. لقد حاولوا أن يكسروها بكل قوتهم , ولكن أبة محاولتهم بالفشل. بعد ذلك فتح الأب حزمة الأعواد, و أخذ الأعواد و فصلها عن الحزمة, واحدة تلو الأخرى, و مرة أخرى وضع الأب الأعواد في أيدي أولاده, و بكل سهولة كسروا الأعواد.
    بعد ذلك قال لهم هذه الكلمات : ( يا أبنائي, إذا كنتم عقلاً واحداَ, واتحتم على مساعدة بعضكم البعض, تكونوا كَحزمة الأعواد, بدون إصابات من جميع محاولات أعدائكم, و لكن إن تفرقتم فيما بينكم, ستكونونَ كالأعواد التي كسرتوها بسهولة ).



    الملاحظات:
    - البداية: يُستحسن عدم البدء بمبتدأ نكرة، لذا الأفضل البدء بشيء مثل: كان ثمة والد، كان هناك والد، ...
    - "منذ زمن" مقبولة، ولكن الترجمة الأفضل هي "دائماً".
    - معنى "exhortation" هنا هو "موعظة" أو "نصيحة".
    - معنى "determined" هنا هو "قرر" وليس "أصرّ".
    - "أبنائه" بدلاً من "أبناءه".
    - "آبت" بدلاً من "أبة".
    - استخدام علامات التنصيص " " بدلاً من الأقواس ( ) للنصوص المقتبسة والكلمات المهمة، ويمكن إهمالها في الحوارات.
    - "اتحدتم لمساعدة" بدلاً من "اتحدتم على مساعدة".
    - "فأنتم كحزمة الأعواد" أو "كنتم كحزمة الأعواد" بدلاً من "تكونوا كحزمة الأعواد".
    - "لا يستطيع أعداؤكم أذيتكم" عوضاً عن "بدون إصابات...".
    - "ستـُكسرون بسهولة كهذه الأعواد" بدلاً من "ستكونون كالأعواد...".
    -علامات الترقيم: مطابقة للنص الإنجليزي، وينبغي تعديل بعضها لتلائم النص العربي.
    - الأخطاء الإملائية: قليلة ولكن يمكن التخلص منها بمراجعة إضافية.
    - الأسلوب النحوي: جيد قليل الخطأ.
    - الأسلوب اللغوي في الترجمة: جيد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة مع حاجة للصقل.

    التقييم: برونزي.


    المشارك: DeeDee

    الأب و أبناؤه

    كان للاب عائلة من الأبناء الذين كانوا على خصام دائم فيما بينهم .
    وحين فشل في حل خلافاتهم بمواعظه , عزم على إعطائهم تصوير عملي ليوضح لهم أثر الانفصال.
    ولذلك أمرهم باحضار حزمة من الأعواد, وعندما فعلوا ذلك قام بوضع الحزمه في يد كل منهم واحداً تلو الآخر, طالباً منهم أن يقوموا بتكسيرها لقطع صغيره, حاولوا بكل قوتهم ولم يكونوا قادرين على فعل ذلك.
    ثم قام بفك الحزمة, وأخذ الأعواد منفرده واحد تلو الآخر.
    ووضعها من جديد في ايدي ابنائه وعند ذلك قاموا بكسرها بسهوله,
    عندئذ خاطبهم قائلاً: " ابنائي, اذا توحدتم في كلمتكم وتعاونتم مع بعضكم البعض فستكونون كهذه الحزمه لا يتمكن أعداؤكم من إلحاق الأذى بكم ".
    ولكن لو كنتم منفصلين عن بعضكم فستكونون عرضة للخطر مثل هذه الأعواد المنفرده.



    الملاحظات:
    - "كان لأب" بدلاً من "كان للأب": والسبب هو أن الاسم في النص الإنجليزي نكرة "A father".
    - "مثالاً عملياً" هنا أنسب للترجمة من "تصوير عملي"، بالإضافة إلى أن المفعول به منصوب دائماً.
    - "شرور" أدق من "أثر".
    - ينبغي عدم إنقاص شيء من الترجمة: "he one day told them to bring" = لذلك طلب منهم "يوماً" إحضار.
    - "واحدة تلو الأخرى" بدلاً من "واحد تلو الآخر.
    - عدم الإنقاص في الترجمة: "عندئذ خاطبهم بهذه الكلمات قائلاً".
    - "عن بعضكم البعض" بدلاً من "عن بعضكم".
    - "فستكونون عرضة للخطر": خروج عن نص الترجمة يمكن الاستعاضة عنه.
    - علامات الترقيم: يجدر تعديلها.
    - الأسلوب النحوي: متوسط بحاجة للضبط أكثر.
    - الأسلوب اللغوي في الترجمة: جيد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة مع حاجة بسيطة للصقل.
    التقييم: برونزي.

    0 !غير مسموح

  6. #6
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: egprince

    الأب و أبناءه

    كان هناك أب عنده أبناء الذين كانوا دائما يتجادلون مع بعضهم. و عندما فشل في علاج جدالهم بنصائحه قرر أن يعطيهم مثال عملي في شرور الانشقاق و لهذا ففي أحد الأيام أخبرهم أن يحضروا له حزمة من الأعواد و عندما أتوا بها أعطى الحزمة لكل واحد و طلب منهم أن يكسروها. فحاولوا بكل قوتهم لكنهم فشلوا.

    ففك الحزمة و أخذ الأعواد و وزعها و طلب منهم أن يكسروا كل واحدة على حدة فكسروهم بسهولة.

    فوجههم قائلا :"أبنائي لو كنتم متفقين و متحدين في مساعدة بعضكم البعض ستصبحون مثل حزمة الحطب لا يضركم ما يفعله أعداءكم بكم و لكن اذا كنت منقسمين ستكسرون بسهولة كهذه الأعواد.





    الملاحظات:
    - "أبناؤه" بدلاً من "أبناءه".
    - "عنده أبناء يتجادلون دائماً" من دون "الذين كانوا".
    - "خصام" بدلاً من "جدال".
    - "مثالاً عملياً عن" بدلاً من "مثال عملي في".
    - "طلب منهم" بدلاً من "أخبرهم".
    - "فكسروها" بدلاً من "فكسروهم".
    - "فوجّه إليهم هذه الكلمات" بدلاً من "فوجّههم".
    - "أعداؤكم" بدلاً من "أعداءكم".
    - علامات الترقيم: غير مستخدمة بشكل جيد.
    - التشكيل: غير مستخدم.
    - الأسلوب النحوي: ينبغي الانتباه على الهمزات والأسماء المنصوبة.
    - الأسلوب اللغوي: جيد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة.
    التقييم: برونزي.


    المشارك: hocine-hussein

    الوالد و أولاده

    كان هناك أبٌ له عائلة مكونة من أبناءٍ، و كَانوا دائما يتنازعون بينهم. ولما عجز عن حل نزاعاتِهم ، أراد أن يعطيهم توضيحا عمليا عن خطر الانشقاقِ و التنازع؛ ولهذا الغرضِ في يومِ من الأيام أمرهم بجَلْب حزمة من العصي. و عند ذلك، وَضعَ حزمةَ الحطب في أيدي كُلٍّ منهم على التوالي، وأَمرهم بكسرها إلى قطع. حاولوا بكُلّ قوّتهم، ولم يقدروا على فعلها. ثم فصل الوالد حزمة الحطب، وأَخذَ الأعوادَ مُنفصلة، الواحد تلو الآخر، ووَضعَها مرة أخرى في أيدي أبنائِه، فكَسرَوها بسهولة. ثمّ خاطبَهم بهذه الكلماتِ: "أبنائي، إذا كنتم على رأي واحد، واتحدتم لمُسَاعَدَة بعضكم بعضا، فسَتَكُونون كحزمةِ الحطب هذه، لا تهزمون رغم كل محاولات أعدائكِم؛ لكن إذا تفرقتم وتنازعتم فيما بينكم، ستتحَطّمون بالسهولة نفسها التي تحطمت بها تلك الأعوادِ.



    الملاحظات:
    - "شرور" بدلاً من "خطر".
    - إنقاص "بمواعظه" بعد "لما عجز عن حل نزاعاتهم".
    - استخدام علامات الترقيم: جيد.
    - الأسلوب النحوي: جيد جداً.
    - الأسلوب اللغوي: جيد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة جداً.
    التقييم: ذهبي.

    0 !غير مسموح

  7. #7
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: JaSSaR

    كــحـــــزمة عيــــــــدان الخــشــــب

    كان لرجل عائلة مكونة من عدة أبناء فرقت ما بينهم الخلافات. قررالأب بعد فشله في حل نزاعاتهم أن يعطيهم درساً عملياً يوضح خطرهذا الانشقاق عليهم؛ ولأجل هذا طلب منهم في إحدى الأيام أن يحضروا له حزمة من أعواد الخشب. ولما أحضروا له الحزمة أمرهم بأن يكسروها إلى أجزاء، ومررها إلى كل فرد منهم على التوالي. ومع كل الجهد الذي بذلوه لم ينجح أي منهم في ذلك. وعندما عادت الحزمة إلى الأب قام بفتحها وأخَذ عيدان الخشب ووزعها على أبنائه وكل واحد منهم حصل على أحد هذه العيدان المنفصلة وأمرهم بكسرها. عندئذ انكسرت كلها بمنتى السهولة، فالتفت الأب إلى أبنائه وخاطبهم قائلاً:" يا أبنائي، إنكم بإتحادكم وتعاونكم مع بعضكم ستصبحون مثل حزمة عيدان الخشب، مهما كثر أعداؤكم لن يلحقوا بكم أي أذى ولكن بتفرقكم وأنانيتكم لن تصمدوا أمامهم وستُكسرون كسهولة كسر هذه العيدان."



    الملاحظات:
    - العنوان مختلف عن عنوان النص الأصلي.
    - "فرقت ما بينهم الخلافات" تقارب المعنى الأصلي، ولكنها لم تشر إلى كثرة هذه الخلافات، لذا يجدر المحافظة على النص الأصلي بدون نقصان.
    - "قررالأب": خطأ إملائي.
    - "في حل نزاعاتهم": ينقص بعدها "بنصائحه".
    - "أمرهم بأن يكسروها إلى أجزاء، ومررها إلى كل فرد منهم على التوالي": تقديم وتأخير.
    - "وأعطى لكل واحد منهم" أدق وأفضل من "كل واحد منهم حصل على"، وإن كانت الثانية مقبولة.
    - بمنتهى: خطأ إملائي.
    - باتحادكم: الهمزة همزة وصل.
    - "مهما كثر أعداؤكم": الأصح هو "مهما كانت محاولات أعدائكم".
    - أنانيتكم: زيادة على النص.
    - "لن تصمدوا أمامهم": زيادة أخرى لا داعي لها.
    - الأسلوب اللغوي: جيد جداً.
    - الأسلوب النحوي: جيد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة، ولكن ينبغي عدم الزيادة على النص الأصلي.
    التقييم: برونزي.



    المشارك: KID_1412

    الأب و أبنائه

    والد كان لديه عائلة مكونة من الأبناء ، كانت تدور بينهم الخلافات و النزاعات ، عندما فشل الأب في معالجة نزاعاتهم بنبذه لها قرر منحهم تجربة عملية توضح لهم خطأهم .

    وفي سبيل ذلك أمرهم في أحد الأيام بإحضار حزمة من العصي ، و عندما إمتثلوا لذلك أمر كل واحد منهم بمحاولة كسر حزمة العصي فحاول كل واحد منهم كسر الحزمة بأقصى ما لديه من قوة فلم يستطع ، فقام الأب بفك حزمة العصي و أعطى كل واحد منهم عصا و أمرهم بكسرها فانكسرت العصي بكل سهولة ، عندها خاطبهم الأب بهذه الكلمات : (( يا أبنائي ، إن كنتم كيانا واحدا و إتحدتم لمساعدة بعضكم ستكونون كحزمة العصي هذه و ستتمكنون من كل أعدائكم ، أما إذا تنازعتم فيما بينكم فستكسرون بسهولة كسر هذه العصي .



    الملاحظات:
    - "أبناؤه" عوضاً عن "أبنائه".
    - "بمواعظه" عوضاً عن "بنبذه لها".
    - "شرور التفرق" بدلاً من "خطأهم".
    - "امتثلوا": همزة وصل.
    - "فحاولوا" عوضاً عن "فحاول كل واحد منهم".
    - "اتحدتم": همزة وصل.
    - "فستكونون" أفضل من "ستكونون" في جواب الشرط.
    - الأسلوب النحوي: جيد، ويجب الانتباه إلى همزات الوصل.
    - الأسلوب اللغوي: جيد.
    الترجمة بشكل عام: جيدة.
    التقييم: فضي.

    0 !غير مسموح

  8. #8
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: M.M.A. 3oo2

    الأب وأبناءه

    الأب لديه مجموعة أولاد يتخاصمون دوماً فيما بينهم . عندما فشل من نصحهم في التوقف عن الشجار , عزم الأب على توضيح درس عملي في الحياة عن مدى مساوئ الخلافات; وفي احد الايام طلب الاب من الابناء أن يحضروا ومعهم حزمة من الحطب. عندما اجتمعوا وقد أحضروا ماطلب منهم ., وضع حزمة الحطب في يد كل ابن بشكل متتابع , وطلب منهم ان يقوموا بتكسير الحطب إلى قطع. حاول الابناء بكل قوتهم, ولم يستطيعوا فعل ذلك. وقام الاب بفتح حزمة الحطب, وتفريقها , واحداً تلو الأخر, ومرة اخرى وضع الحطب في يد إبناءه, عند ذلك استطاعوا كسرها بسهولة. فقال الاب لابنائه هذه الكلمات : "ابنائي .. إذا كنتم تحت رأي واحد, ووحدتم قواكم لمساعدة بعضكم البعض, سوف تكونون مثل حزمة الحطب, ولن تتأثروا بأي محاولة اعتداء من اي عدو يتربص بكم; لكن ان تفرقتم فيما بينكم, سوف تضعفون وتكسرون كما الحطبة الواحده



    الملاحظات:
    - "أبناؤه" بدلاً من "أبناءه".
    - ابتداء الجملة ناقص، الأفضل أن يُقال: "كان هناك أب...". لاحظ أن "أب" نكرة وليست معرفة.
    - حروف الجر: "فشل في نصحهم بالتوقف".
    - "عزم الأب على إعطاء درس" وليس "توضيح درس".
    - "ما طلب": فصل الكلمتين عن بعضهما البعض.
    - "وتفريقها عوداً عوداً" بدلاً من "وتفريقها واحداً تلو الآخر".
    - الأسلوب النحوي: ينبغي الانتباه على الهمزات والتفريق بين التاء المربوطة والهاء.
    - الأسلوب اللغوي: متوسط إلى جيد.
    الترجمة بشكل عام: جيدة.
    التقييم: برونزي.



    المشارك: mai cherry

    الأب و أولاده
    كان لدى أب عائلة من الأولاد يتشاجرون فيما بينهم باستمرار. و عندما فشل في معالجة خلافهم بنصحه قرّر إعطائهم صورة عملية لشرور الانفصال. و لهذا الغرض في يوم ما أخبرهم أن يحضروا له حزمة من العصيّ. عندما عملوا هذا, وضع الحطب في يد كل واحد منهم على التّوالي, و أمرهم بتكسيرها إلى اجزاء صغيرة. حاولوا بكلّ قوّتهم، و كانوا غير قادرين على فعلها. بعد ذلك فتح الحزمة , أخذ العصيّ منفصلة , واحدة واحدة, ومرة اخرى أعطائها لأولاده, حينها كسروها بسهولة . بعدها خاطبهم بهذه الكلمات: أولادي ، إذا كنتم عقلا" واحدا",متحدين يساعد بعضكم بعضا", فستكونوا كهذه الحزمة, لايستطيع أعدائكم أذيتكم مهما حاولوا , لكن إذاتفرقتم فيما بينكم,
    ستكسرون بسهولة كهذه العصيّ.


    الملاحظات:
    - "في يوم ما أخبرهم": الأفضل عكس الترتيب، بالإضافة إلى أن "told" هنا بمعنى طلب: "طلب منهم في يوم ما".
    - "عندما عملوا هذا": ركيكة، والأفضل "ولما قاموا بذلك".
    - "على فعلها": الأصوب "على ذلك".
    - أعطاها: خطأ إملائي.
    - "فستكونون" بدلاً من "فستكونوا".
    - إذا تفرقتم: يوجد مسافة بين الكلمتين.
    - هناك الكثير من الفراغات الزائدة في النص (ملاحظة أخرى: للحصول على الفتحتين: تنوين النصب، اضغط Shift + ص).
    - الجانب اللغوي: جيد.
    - الجانب النحوي: جيد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة إلى جيدة جداً.
    التقييم: فضي.

    0 !غير مسموح

  9. #9
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: makino 2007

    أب وأبناءه


    أب لديه عائلة من الأبناء الذين كانوا يتشاجرون في مابينهم بشكل دائم. عندما فشل الأب في معالجة نزاعاتهم عن طريق حثهم, قرر إعطائهم إيضاح عملي عن شرور الإنقسام. ولهذه الغرض في يوم من الأيام أخبرهم بإحضار حزمة من العصي. وعندما أحضروها قام بإعطائها لهم بشكل متسلسل , الواحد تلو الآخر. وأمرهم بكسرها إلى قطع . حاولو بكل ماأوتوا من قوة ولكن لم يستطيعوا كسرها.
    وبعد ذلك فك الحزمة وفصل العصي عن بعضها البعض وقام بوضعهن في أيدي أبناءه للمره الثانية. نتيجة لذلك ، كسروها بشكل سهل. ثم خاطبهم بهذه الكلمات : أبنائي إذا كنتم على رأي واحد وتوحدتم لكي تساعدوا بعضكم البعض سوف تصبحون مثل هذه الحزمة غير متأذين من محاولات أعداءكم ولكن لو إنقسمتم سوف تكسرون بسهوله مثل هذه العصي.





    الملاحظات:
    - الابتداء ضعيف: كان هناك أب.
    - ما بينهم: مفصولتان عن بعضهما البعض.
    - "حثهم" خطأ والصواب "نصائحه".
    - إيضاحاً عملياً: اسمان منصوبان.
    - ولهذا الغرض: الغرض مذكر.
    - "طلب منهم في يوم من الأيام" بدلاً من "في يوم من الأيام أخبرهم".
    - "بالتتابع" عوضاً عن "بشكل متسلسل".
    - ما أوتوا: مفصولتان عن بعضهما البعض.
    - ونتيجة لذلك: حرف العطف.
    - "بسهولة" بدلاً من "بشكل سهل".
    - أعدائكم: الهمزة على كرسي الياء.
    - انقسمتم: همزة وصل.
    - بسهولة: التاء المربوطة.
    - الناحية اللغوية: جيدة، ولكن تحتاج المزيد من العناية.
    - الناحية النحوية: متوسطة إلى جيدة.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة.
    التقييم: برونزي.



    المشارك: Moonstone

    الأب وأبناؤه ..

    الأب لديه أسرة من الأبناء الذين على الدوام في شجار فيما بينهم ..

    بعد فشله في مداواة نزاعاتهم بنصائحه ، قرر أن يعطيهم توضيح عملي لعواقب الانفصال ..

    ولذلك طلب منهم يوماً ما أن يحضروا حزمة من العصي ..

    بعد أن قاموا بذلك أخذ الحزمة ووضعها في يد كل منهم بالتوالي وطلب منهم أن يكسروها إلى قطع ..

    حاولوا بكل ما يستطيعون من قوة ولكنهم لم يكونوا قادرين على ذلك ..

    وبعد ذلك فتح الحزمة وأخرج كل عصا لوحده ووضع واحداً في يد كل واحد منهم .. حين ذلك قاموا بكسرها بسهولة ..

    وبعد هذا وجههم بهذه الكلمات : " أبنائي .. إذا كنتم على رأي واحد ، وتوحدتم لمساعدة بعضكم البعض .. ستكونون مثل هذه الحزمة .. لا تؤذَون بكل محاولات أعدائكم .. وإن تفرقتم فيما بينكم ، ستكسرون بسهولة كما كسرت هذه العصي .. "


    الملاحظات:
    - الابتداء ضعيف: كان هناك أب (أب نكرة أيضاً).
    - "على الدوام" أفضل في آخر الجملة.
    - توضيحاً عملياً: اسمان منصوبان.
    - "شرور" بدلاً من "عواقب".
    - "على التوالي" عوضاً عن "بالتوالي".
    - وحدها، واحدة: لأن عصا مؤنثة.
    - الترقيم: استخدام الفواصل بدل النقطتين المتعاقبتين.
    - حروف العطف والاستئناف: ينبغي التنويع فيها واستخدامها خاصة عند الجمل المترابطة.
    - الأسلوب اللغوي: جيد.
    - الأسلوب النحوي: متوسط إلى جيد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة.
    التقييم: برونزي.

    0 !غير مسموح

  10. #10
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: N. a. j2006

    الأب و أبناءه
    أب يملك عائلة من أبناء كانوا دائماً يتشاجرون فيما بينهم. عندما فشل في القضاء
    على نزعاتهم بنصائحه, أراد أن يعطيهم مثال توضيحي عن شر الانشقاق; و لهذا
    اخبرهم يوم واحد أن يحضروا حزمة من العصي.و عندما فعلوا ذلك, وضع حزمة حطب في
    أيديهم واحد تلو الآخر, و أمرهم بأن يكسرونها إلى قطع.حاولوا بكل قوتهم, و
    كانوا غير قادرين على فعل ذلك. بعد ذلك فتح حزمة الحطب, و أخذ العصي على حدة,
    واحد تلو الآخر, و مجدداً وضع العصي في أيدي أبنائه, عندها حطموها بسهولة.ثم
    وجه لهم هذه الكلمات: أبنائي, إذا كنتم شخص واحد, و توحدتم لمساعدة كل منكم
    الآخر, ستكونون نفس هذه الحزمة من الحطب, غير مجروحين مع كل محاولات أعدائكم;
    لكن إذا كنتم منقسمين, سوف تتكسرون بسهولة نفس هذه العصي.




    الملاحظات:
    - نزاعاتهم: خطأ إملائي.
    - مثالاً توضيحياً: اسمان منصويان.
    - بأن يكسروها: بحذف النون.
    - واحداً تلو الآخر.
    - "فلم يكونوا قادرين" بدلاً من "كانوا غير قادرين".
    - "واحدة تلو الأخرى" لأن العصي مفردها عصا وهي مؤنثة.
    - شخصاً واحداً.
    - "بعضكم البعض" بدلاً من "كل منكم الآخر"، أو "ليساعد كل منكم الآخر".
    - من كل محاولات: حرف الجر.
    - بنفس سهولة.
    - الناحية النحوية: تحتاج إلى اهتمام أكثر.
    - الأسلوب اللغوي: جيد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة.
    التقييم: برونزي.



    المشارك: moooon

    قصة ( الأب مع أبنائة


    الأب هو أب لعائلة أبناؤها يتشاجرون دائما فيما بينهم.وعندما فشل في إصلاح النزاعات التي بينهم بواسطه نصائحة=مجهوداته, صمم أن يريهم بمعنى يوضح لهم بشكل علمي المخاطر الناتجه من الانشقاق=التنافر, ولهذا الغرض, في يوم من الأيام أحضر لهم حزه من العصى, وبعد أن قام بذلك , وضع الحزمه في يدا كلا واحد منهم بالتسلسل, وأمرهم بأن يقوموا بكسرها إلى قطع, فحاولوا القيام بذلك بكل ماأوتوا من قوة, ولم يستطيعوا فعل ذلك.

    بعد ذلك قام بقتح الحزمه وأخذ كل عصى علىحده, واحده تلو الآخرى, وأعاد وضعها مرة آخرى في كف أبنائة فااستطاعوا كسرها بسهوله.

    ثم خاطبهم بهذه الكلمات " ياأبنائي, اذا امتلك كل منكم عقلا, واتحدتم لمساعده بعضكم البعض, فاأنتم حين اذا ستصبحون مثل الحزمه من الحطب , ولن تفلح أي من محاولات الأعداء باأن تفرقكم. لكن اذا انقسمتم فيما بينكم سيصبح من السهل كسركم كما انكسرت العصى الواحده.



    الملاحظات:
    - "أبنائه" بالهاء لا بالتاء المربوطة.
    - الابتداء خطأ، فالترجمة الصحيحة: كان هناك أب لعائلة...
    - بين "نصائحه" و "مجهوداته"، الأولى هي الأصح.
    - "بمعنى يوضح لهم بشكل عملي" يمكن اختصارها بـ "توضيحاً عملياً".
    - "حزة": خطأ إملائي.
    - "بأن يكسروها" بدلاً من "بأن يقوموا بكسرها".
    - ماأوتوا، بقتح، علىحدة، ااستطاعوا: أخطاء إملائية.
    - "إذا كنتم على عقل واحد".
    - "العصا الواحدة".
    - الناحية الإملائية: كثير من الأخطاء المرتكبة يمكن تجنبها بمراجعة النص.
    - الأسلوب النحوي: ينبغي الانتباه إلى الهاءات والتاءات المربوطة.
    - الأسلوب اللغوي: جيد.
    - الترجمة يشكل عام: جيدة.
    التقييم: برونزي.

    0 !غير مسموح

  11. #11
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: Pro

    ~ الأب وأبنائه ~

    كان لدى الأب عائلة من الأولاد وكانوا يتشاجرون دوماً,

    عندما فشل في نصحهم بالتوقف عن الشجار, عزم على إعطائهم مثال عملي عن الشر وشروره, ولفعل ذلك, وضع حزمة من الحطب في أيديهم واحداً تلو الآخر, وأمرهم بتكسيرها إلى قطع, حاولوا بكل قوتهم, ولم يقدروا على كسرها, ثم قام بفتح حزمة الحطب, ووضع الأعواد منفصلة, واحداً تلو الآخر, ووضعهم مرةً أخرى في أيدي أبنائه, وحطموها بسهولة, ثم قال لهم هذه الكلمات: "أبنائي, إذا كنتم عقلاً واحداً, واتحدتم لمساعدة بعضكم البعض, ستكونون كحزمة الحطب هذه, لن تتأذى بكل محاولات أعدائكم , لكن إذا شتتم أنفسكم ستكونون حطاماً بسهولة مثل هذه الأعواد"



    الملاحظات:
    - "وعندما فشل": إضافة حرف عطف.
    - مثالاً عملياً.
    - عن شرور الانشقاق (أو التفرق).
    - فحاولوا: حرف العطف.
    - "ثم فتح" بدلاً من "ثم قام بفتح".
    - "فصل الأعواد" بدلاً من "وضع الأعواد منفصلة".
    - ووضعها: الضمير هو "ها" وليس "هم" لأنه جمع لغير العاقل.
    - فحطموها: التنويع في أحرف العطف واستخدام كلّ في مكانه.
    - "ولن تتأذوا" عوضاً عن "لن تتأذى".
    - "ستتحطمون" بدلاً من "ستكونون حطاماً".
    - الناحية الإملائية: لا أخطاء.
    - الأسلوب النحوي: جيد.
    - الأسلوب اللغوي: ينبغي الانتباه إلى حروف العطف.
    - الترقيم: سيئ بسبب عدم استخدام شيء سوى الفواصل.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة.
    التقييم برونزي.



    المشارك: Paradoxe

    الأب وأبناؤه

    كان هناك أب لديه أبناء يتشاجرون دائماً فيما بينهم. عندما فشل الأب في فض نزاعاتهم عن طريق نصائحه وعظاته, قرر أن يعطيهم مثالاً عملياً يوضح لهم شرور الفُرقَة. ومن أجل هذا الغرض, طلب منهم في يوم من الأيام أن يحضروا له رزمة من العيدان. وعندما أحضروها وضع الحزمة في يد كل واحد منهم على التوالي وأمرهم أن يكسروها إلى قطع. حاولوا بكل ما أتوا من قوة ولم يستطيعوا. بعدها فتح الأب الحزمة وفرق العيدان عن بعضها ثم وضعها في أيدي أبنائه مرة أخرى, وحينئذ إستطاعوا كسرها بسهولة. فخاطب الأب أبناءه بهذه الكلمات : " يا أبنائي, إذا إجتمعتم على قلب واحد, وإتحدتوا لتساعدوا بعضكم البعض فستصبحون مثل هذه الحزمة, لن يضركم كيد أعدائكم, ولكن إذا تفرقتم فستكسرون بسهولة كسر هذه العيدان."



    الملاحظات:
    - وعندما: حرف العطف.
    - "حزمة" أفضل من "رزمة" بالنسبة للخشب.
    - فحاولوا: حرف العطف.
    - أوتوا: خطأ إملائي.
    - عن بعضها البعض.
    - استطاعوا، اجتمعتم: همزة وصل.
    - "اتحدتم" بدلاً من "إتحدتوا".
    - ولن يضركم كيد: حرف العطف.
    - الناحية اللغوية: ينبغي الاهتمام بحروف العطف.
    - الناحية النحوية: ينبغي الاهتمام بهمزات الوصل.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة إلى جيدة جداً.
    التقييم: فضي.

    0 !غير مسموح

  12. #12
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: Shining Tears

    الأبُ وأبناؤه

    كان هناك أبٌ لديه أبناؤٌ دوماً في شحناء وبغضاء فيما بينهم , عندما فشلت محاولاته لإصلاح ذاتِ بينهم من علّة التباغض والشحناء بالنصيحة والموعظة , قرر أن يلقّنهم درساً عمليّاً يبين لهم سوء عاقبة الفرقة , لذا طلب منهم ذات يومٍ أن يحضروا له حزمة من العصيّ , وعندما لبّوا طلبهُ , وضع الأب الحزمة في يد كلّ منهم على التوالي , وأمرهم أن يكسروها , فحاولوا جهدهم ولكن لم يستطيعوا , بعد ذلك أخذها منهم وفرّق العصيّ وأعطى كل واحد منهم واحدة منها , وحالما قاموا بكسرها بسهولة ويسر , خاطبهم قائلاً : "أبَنيَّ , إن كنت على قلبِ رجلٍ واحد , وتعاضدتم لمساعدة بعضكم بعضاً , ستكونون كهذه الحزمة صعبة الكسر مهما حاول الأعداء , لكن إن كنتم متفرقين , فستُكسَرون بسهولة كهذه الصعيّ "



    الملاحظات:
    - أبناء: الهمزة على السطر.
    - الترجمة الأصوب لـ "quarrel" هي التشاجر وليس الشحناء أو البغضاء (رغم أن الترجمتين مرتبطتان بنفس المعنى).
    - وعندما: حرف العطف.
    - "من علّة التباغض والشحناء": تكرار، بالإضافة إلى أن "شجاراتهم" أدق.
    - "فكسروها" بدلاً من "وحالما قاموا بكسرها".
    - إن كنتم: خطأ إملائي.
    - العصيّ (الكلمة الأخيرة): خطأ إملائي.
    - الناحية النحوية جيدة جداً.
    - الأسلوب اللغوي: جيد جداً.
    - الأخطاء الإملائية: يمكن تجنبها بالمراجعة.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة إلى جيدة جداً.
    التقييم: فضي.



    المشارك: Reema ^.^

    الأب وأبناءه

    كان لدى أب عائلةٌ من أبناءِِِ دائمي الشِّجار فيما بينهم.

    وعندما فشل في إصلاح نزاعاتهم بنصائحه، صمم على إعطائهم مثالاً عملياً عن آفة الشقاق، ولهذا السبب أخبرهم ذات يوم أن يحضروا له حزمةً من العصي.

    عندما فعلوا ما طلب، وضع حزمة العصي في يد كل واحد منهم بالتعاقب وأمرهم أن يكسروها إلى قطع.

    حاولوا بكل قوتهم ، ولم ينجحوا في ذلك.

    ثم بعد ذلك، حَلّ حزمة العصي وأخذ كل عصا على حدة، واحدةً تلو الأُخرى، ومرة أخرى وضعها في أيدي أبناءه، عندها كسروها بكل سهولة.

    ثم توجّه إليهم بهذه الكلمات:" أبنائي، إذا كنتم عقلاً واحداً، وتوحدتم لمساندة بعضكم البعض ستكونون كهذه الحزمة، لن تُجرحوا من كل محاولات أعدائكم؛ ولكن إن تفرقتم فيما بينكم فسوف تنكسرون بسهولة مثل هذه العصي"


    الملاحظات:
    - "طلب منهم" بدلاً من "أخبرهم".
    - فحاولوا: حرف العطف.
    - ثم بعد ذلك: إما أن تستخدمي "ثم" وإما "بعد ذلك" وليس كليهما.
    - "فكسروها عندها" أفضل من "عندها كسروها".
    - ولن تُجرحوا: حرف العطف.
    - الناحية اللغوية: جيدة مع مراعاة الاهتمام بحروف العطف أكثر.
    - الناحية النحوية: جيدة جداً.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة جداً.
    التقييم: ذهبي.

    0 !غير مسموح

  13. #13
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: shooog

    الأب وأبناءه

    أب له أبناء دائما ما يتنازعون فيما بينهم. ذات مرة فشل في نصحهم لإصلاح خلافاتهم فقرر أن يعطيهم درساً عملياً في مساوئ الفُرقة . و في أحد الأيام أخبرهم أن يحضروا له رزمة من الحطب. وعندما قاموا بذالك وضع في يد كل واحد منهم بالتسلسل حزمة , وأمرهم أن يقوموا بكسرها. حاولوا بكل ما لديهم من قوة لكن لم يفلح أحد منهم بذلك. بعدها قام الأب بفك الحزمة وأخذ بفرد الحطب كل واحدة على حدة, ومرة أخرى وضعها في أيدي أبناءه , حينها وبكل سهولة استطاعوا أن يكسروها

    وبعد كل ما حدث وجه إليهم هذه الكلمات:

    " أبنائي لو أنكم على رأي واحد و اتحدتم في مساندة بعضكم , لأصبحتم مثل هذه الحزمة ولما تأذيتم من هجمات أعدائكم, أما لو تفرقتم عن بعضكم ستصبحون كما هذه الأخشاب مغلوبين".



    الملاحظات:
    - ليس من المحبذ البدء بنكرة: كان ثمّة (أو هناك) أب.
    - ذات مرة" تحريف للترجمة (لأن الحادثة تكررت حسب المعنى المفهوم)، والصواب: وعندما.
    - "مساوئ" مقبولة ولكن "شرور" أبلغ هنا وأدق.
    - "أخبرهم" خطأ والصواب "طلب منهم".
    - "حزمة" أفضل من "رزمة".
    - بذلك: خطأ إملائي.
    - "وضع الحزمة في يد كل منهم": الحزمة هنا معرفة لأنه لا يوجد غيرها.
    - فحاولوا: حرف العطف.
    - يفلح أحد منهم في ذلك: حرف الجر.
    - عن بعضكم البعض.
    - "كهذه" بدلاً من "كما هذه".
    - الناحية النحوية: جيدة.
    - الناحية اللغوية: جيدة إلى جيدة جداً.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة.
    التقييم: برونزي


    المشارك: Shion

    الأب وأبناؤه

    كان لوالد أسرة من أبناء في شجار دائم فيما بينهم. وعندما فشل في كف جدالهم بنصحه، قرر أن يضرب لهم مثلا عمليًا عن مساوئ الفرقة. لأجل هذا طلب إليهم أن يحضروا له حزمة من العصي. وعندما فعلوا، وضع الحزمة في يد كل واحد منهم على التوالي وأمرهم أن يكسروها. حاولوا بكل قوتهم غير أنهم لم يتمكنوا من ذلك. بعدها فك الحزمة وفرق العصي، ووضع واحدة في يد كل منهم. فكسروها بكل سهولة. عندها خاطبهم بقوله: " يا أبنائي، إن كنت على فكر واحد، وساند كل منكم الآخر، كنتم كهذه الحزمة لا تضركم محاولات أعدائكم. لكن إن اختلفتم فيما بينكم، فستهزمون بسهولة كما هذه العصي."


    الملاحظات:
    - "شجارهم" بدلاً من "جدالهم".
    - "وساند كل منكم الآخر": إنقاص "واتحدتم".
    - "فستٌكسرون" عوضاً عن "ستهزمون".
    - الأسلوب اللغوي: جيد جداً.
    - الأسلوب النحوي: جيد جداً.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة جداً.
    التقييم: ذهبي.

    0 !غير مسموح

  14. #14
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: Soufray

    الأبُ والأبناء

    كان لأبٍ عدة أبناءَ ، وكانوا كلما اختتموا عراكاً بينهمُ افتتحوا آخرَ. ولمّا رآى الأبُ نُصحه عاجزاً عن حلِّ نزاعاتهمْ عزِم أن يريَهم مخاطرَ فُرقتهم بمثالٍ محْسوسٍ. وهكذا فقد طلبَ منهم في أحدِ الأيَّامِ أن يأتوه بحُزمةٍ من أعوادَ خشبيةٍ ، ثم أعطى الحزمة لهم واحداً بعد الآخر ليحاولوا تحطيمَها. بذلَ كلٌ من الأبناءِ أقصى جهده فلم يفلحْ في ذلك. عندها فك الأبُ الحزمة واستخرج الأعوادَ الخشبيَّةَ منها كلاًّ على حِدَة ، وأعطاها لأبنائِه الذين لم يجدوا صُعُوبةً في تكسيرِها هذه المرَّة. حينئذٍ خاطبَ الأبُ أبناءه فقال : "أبنائي .. إنَّكم إذا كنتم مَعاً يُسَانِدُ بعضُكم بعضاً كنتم كحزمة الأعواد هذه ، لا يضرُّكم الأعداءُ مهما حاولوا. وأما إذا كنتم أفراداً متفرِّقين ، فستنكَسِرونَ بسهولةٍ كحزمة الأعوادِ هذه.



    الملاحظات:
    - "كلما اختتموا عراكاً بينهمُ افتتحوا آخرَ": مبالغة في الترجمة بلا داع.
    - رأى: خطأ إملائي.
    - عزم على أن.
    - كحزمة الأعواد هذه: كُرّرت مرتين في السطر الأخير، يمكن إبدال "كهذه الحزمة" مكان الثانية منهما.
    - الناحيتان النحوية واللغوية: جيدتان جداً.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة جداً.
    التقييم: ذهبي.



    المشارك: Sma_777

    الأبّ وأبنائه


    أي أبّ كَانَ عِنْدَهُ عائلة أبناءُ الذين كَانوا بشكل دائم quarreling بَينَهم. عندما فَشلَ
    لشَفَاء نزاعاتِهم بحَثِّه، صمّمَ على إعْطائهم a إيضاح عملي مِنْ الشرورِ
    إنشقاقِ؛ ولهذا الغرضِ هو يومِ واحد أخبرَهم لجَلْبه حزمة من العصي. عندما كَانَ عِنْدَهُمْ
    مَعْمُول ذلك، وَضعَ حزمةَ الحطب إلى أيدي كُلّ منهم في التعاقبِ، وأَمرتْهم
    لتَكسيره إلى قطع. حاولوا بكُلّ قوّتهم، وما كَانوا قادر على يَعملونَ هو. هو مَفْتُوح قادم
    حزمة الحطب، أَخذَ الأعوادَ مُنفصلاً، واحداً بعد الآخر، ووَضعَهم ثانيةً إلى أيدي أبنائِه، على بإِنَّهُمْ
    كَسرَهم بسهولة. هو ثمّ خاطبَهم في هذه الكلماتِ: "أبنائي، إذا أنت مِنْ عقلِ واحد، ويَتّحدُ
    للمُسَاعَدَة بعضهم البعض، أنت سَتَكُونُ كما هذه حزمةِ الحطب، غير مجروح بكُلّ محاولات أعدائكِ؛ لكن إذا
    أنت منقسم بين أنفسكم، أنت سَتَكُونُ مُحَطّمة بنفس سهولة هذه الأعوادِ



    الملاحظات:
    - الترجمة مرفوضة لأن الاستعانة بالمترجمات الآلية (كالوافي وغيره) ممنوعة في الدورة.

    0 !غير مسموح

  15. #15
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: the king2010

    الأب و ابنه

    كان لأب عائلة من الأبناء يتشاجرون على الدوام. عندما فشل في معالجة جدالهم بنصائحه، قرر أن يعطيهم صورة عملية عن آفات الانفصال; و ليصل إلى مراده طلب منهم ذات يوم أن يحضروا له حزمة من العصي. عندما فعلوا ذلك، أعطى الحزمة لهم على التوالي، و أمرهم أن يكسروها إلى قطع. لقد حالوا بكل قوتهم أن يكسروها لكنهم لم يتمكنوا من فعل ذلك. بعد ذلك فتح الأب الحزمة و أخذ العصي واحدة تلو الأخرى و أعطاها مرة ثانية لأبنائه، عندها تمكنوا من كسرها بسهولة. بعدها خاطب الأب أبناءه: (أبنائي، إذا كنتم عقلا واحدا، و تعاونتم على مساعدة بعضكم بعضا، ستكونون كهذه الحزمة، غير متأذين من اعتداءات عدوكم; لكن إذا تفرقتم، سوف تتحطمون بسهولة كهذه العصي).

    الملاحظات:
    - وعندما: حرف العطف.
    - "شجارهم" أفضل من "جدالهم".
    - "فحاولوا" بدلاً من "لقد حالوا": خطأ إملائي.
    - استخدام علامات التنصيص "" بدلاً من الأقواس ().
    - الأسلوب اللغوي: جيد.
    - الأسلوب النحوي: جيد جداً.
    الترجمة بشكل عام: جيدة جداً.
    التقييم: ذهبي.



    المشارك: star_ocean

    الأب وأبنائه

    كان للأب عائلة من الأبناء دائما يتنازعون فيما بينهم . عندما فشل في معالجة نزاعاتهم بنصحهم , صمم على أعطائهم إيضاح عملي في شر التشقق والتنازع ولهذا الغرض في أحد الأيام طلب منهم إحضار حزمة من العصي عندما أحضروها وضع حزمة العصي في أيدي كل منهم بالتعاقب وأمرهم أن يكسروها إلى قطع حاولوا بكل قوتهم ولم يقدروا على كسرها وبعد ذلك فتح حزمة العصي وأخذ العصي واحدا بعد الأخر ووضعها ثانية في أيدي أبنائه كي يكسروها بسهولة وبعد ذلك خاطبهم بهذه الكلمات " أبنائي , أذا كنتم في تفكير واحد وتتحدون لمساعدة بعضكم البعض ستكنون كما في حزمة العصي لن تتأذى بكل محاولات أعدائك ,لكن أذا كنتم متفرقين بين أنفسكم سوف تتحطمون بنفس سهولة هذه العصي "


    الملاحظات:
    - كان لأب: نكرة.
    - يتنازعون دائماً: هذا الترتيب أفضل.
    - وعندما: حرف العطف.
    - "قرر" عوضاً عن "صمم".
    - إيضاحاً عملياً عن: اسمان منصوبان + حرف الجر.
    - طلب منهم في أحد الأيام: تقديم وتأخير.
    - العصا مؤنثة لذا فالصواب "واحدة بعد الأخرى".
    - الآخر: خطأ إملائي.
    - "على رأي (أو تفكير) واحد" بدلاً من "في تفكير واحد".
    - "واتحدتم" بدلاً من "وتتحدون".
    - فستكونون: خطأ إملائي + حرف العطف.
    - كحزمة العصي.
    - "ولن تتأذوا" بدلاً من "لن تتأذى".
    - أعدائكم، إذا: خطأ إملائي.
    - علامات الترقيم: غائبة تماماً في ما مقداره نصف النص تقريباً.
    - الجانب اللغوي: متوسط بحاجة إلى مزيد من الاهتمام.
    - الجانب النحوي: متوسط إلى جيد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة مع حاجة للصقل.
    التقييم: برونزي.

    0 !غير مسموح

  16. #16
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: YASMEENUTA

    الأب و أبناؤه


    كان لدى الأب مجموعه من الأبناء الذين كانو يتشاجرون دائما بين بعضهم البعض . وعندما فشل الأب في
    معالجة نزاعاتهم بمواعظه قرر ان يعطيهم مثالا عمليا عن عواقب التفكك الوخيمه . ولهذا الغرض اخبرهم في
    احد الأيام ان يحضروا له حزمه من الأعواد وعندما احضروا الأعواد وضع الأب الحزمه بالتتابع في يد كل
    واحد منهم وأمرهم بأن يكسروها الى قطع . حاول الأبناء بكل قوتهم ولم يستطيعوا فعل ذلك . فقام الأب بتفكيك
    الحزمه وأخذ كل عود على حدة و وضعها مره اخرى في ايدي ابنائه- الواحده تلو الأخرى – وحينها كسر
    الأبناء الاعواد بسهوله . وبعد ذلك وجه الأب هذه الكلمات إلى ابنائه ( ابنائي لو اصبحتم ذو رأي واحد ومتحدين
    لمساعدة بعضكم البعض فسوف تصبحوا مثل هذه الحزمه لا يمكن النيل منكم بالرغم من محاوالات اعدائكم ولكن
    لو انقسمتم بين انفسكم فسوف ينال منكم بسهوله و تحطموا مثل تلك الأعواد ) .


    الملاحظات:
    - لدى أب: "أب" نكرة.
    - كانوا: مع ألف في نهايتها.
    - "شرور" أصح من "عواقب وخيمة".
    - "طلب منهم" عوضاً عن "أخبرهم".
    - استخدام علامات التنصيص "" بدل الأقواس ().
    - "ذوي رأي": جمع منصوب.
    - فسوف تصبحون.
    - محاولات: خطأ إملائي.
    - لو انقسمتم فيما بينكم.
    - فسوف يُنال منكم بسهولة: زيادة لا داعي لها.
    - "ستتحطمون" بدلاً من "تحطموا".
    - الجانب اللغوي: ينبغي الانتباه إلى همزات القطع والتاءات المربوطة.
    - الجانب النحوي: متوسط، يحتاج المزيد من الجهد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة.
    التقييم: برونزي.



    المشارك: wooow

    الأب و أبنائه

    كان للأب عائلة من الأبناء الذين تحصل بينهم النزاعات بشكل دائم . و عندما فشل الأب في علاج هذه النزاعات بينهم عن طريق نصحهم، قرر إعطاءهم توضيحا عمليا عن أضرار الفُرقة و الانقسام؛ لهذا الغرض و في يومٍ من الأيام أمرهم بأن يأتي كل واحدٍ منهم بحزمة من الأعواد .

    و عندما نفّذوا ما أمرهم به , و ضع حزمة الحطب في يديّ كل واحدٍ منهم بالتعاقب ، و أمرهم بكسر الحزمة إلى قطع . حاولوا كسرها بكل قوتهم ، لكن هذه القوة لم تمكنهم من فعل ذلك.

    بعد ذلك قام بفتح الحزمة، و أخذ الأعواد منفصلة ، واحداً تلو الآخر ، ثم أعاد وضعها في يديّ أبنائه، عند ذلك كسروها بسهولة. ثم خاطبهم بهذه الكلمات : "يا أبنائي، إذا كنتم على رأيٍ واحد، و اتحدتم لمساعدة بعضكم البعض ، فستكونون مثل هذه الحزمة، و لن تتأذوا مع كل محاولات أعدائكم ؛ لكن إذا انقسمت و اختلفتم ، فسيسهل تحطيمكم كهذه الأعواد."



    الملاحظات:
    - "تحصل بينهم": بدون "الذين".
    - "أمرهم في يوم من الأيام" أنسب.
    - "بأن يأتي كل واحدٍ منهم بحزمة من الأعواد": "كل واحد" زيادة في المعنى وتغيير له.
    - فحاولوا: حرف العطف.
    - يمكن الاستعاضة عن "لكن هذه القوة لم تمكنهم من فعل ذلك" بـ "ففشلوا في ذلك".
    - وعند ذلك: حرف العطف.
    - تتأذوا من: حرف الجر.
    - الأسلوب اللغوي: جيد.
    - الناحية التحوية: جيدة جداً.
    الترجمة بشكل عام: جيدة إلى جيدة جداً.
    التقييم: فضي.

    0 !غير مسموح

  17. #17
    الصورة الرمزية Hercule Poirot

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    3,548
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: V.M.T

    الوالد وأبنائه

    كَانَ هنالك والد لديه عائلة مكونه من أبنائه الذين كَانوا دائماً متنازعين فيما بَينَهم. وعندما فَشلَ في محاولة البحث عن حل لنزاعاتِهم ، صمّمَ على إعْطائهم طريقة عمليه تبين لهم مخاطر الانشقاق؛ ولهذا أخبرَهم في يومٍ ما ليجَلْبوا له حزمة من العصي. وقد قاموا بذلك، فوَضعَ الوالد حزمةَ الحطب في يدي كُل واحدٍ منهم في تعاقبِ، وأَمرهم بكسر حزمة العصي إلى قطع. حاولوا بكُلّ قوّتهم، فلم يستطيعوا على أن يكسروا حزمة الحطب. وبعد ذلك , فتح الوالد حزمة الحطب، وأَخذها أعوادً منفصلة واحده عن الأخرى، ووَضعَهم ثانيةً في أيدي أبنائِه، ليقوموا بكَسرَها ففعلوها بسهولة.
    ثمّ خاطبَهم قائلاً: "أبنائي، إذا كان عقلكم واحد ومتحد لمساعدة بعضكم بعضاً، فأنتم سَتَكُونُوا كهذه الحزمةِ من الحطب، لا يمكن أذيتكم بمؤامرات أعدائكِم؛ لكن إذا كنتم منقسمين بين أنفسكم، فأنتم سَتكسروا بنفس سهولة كسر هذه الأعوادِ."



    الملاحظات:
    - محاولة البحث عن حل لنزاعاتهم: الأصوب هو "معالجة نزاعاتهم بمواعظه".
    - "عزم" أو "قرّر" أفضل من "صمّم".
    - "مثالاً عملياً" بدلاً من "طريقة عملية".
    - "طلب منهم" عوضاً عن "أخبرهم".
    - وقد قاموا: الأصوب هو "ولما قاموا".
    - بالتعاقب.
    - يستطيعوا أن.
    - أَخذها أعوادً منفصلة واحده عن الأخرى: الأصوب "فصل أعوادها واحداً عن الآخر".
    - ووضعها: جمع لغير العاقل.
    - "ففعلوا" عوضاً عن "ففعلوها".
    - و"اتحدتم" بدلاً من "متحد".
    - ستكونون، ستُكسرون: لا وجه لحذف نون الفعل هنا.
    - الناحية اللغوية: جيدة بحاجة لمزيد من الجهد.
    - الأسلوب النحوي: جيد.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة.
    التقييم: برونزي.



    المشارك: Little Queen

    الأب و أبناؤه

    كان لأب أبناء يتشاجرون مع بعضهم باستمرار. عندما عجز والدهم عن إيقافهم بنصحه، عقد العزم على أن يلقنهم درسا يوضح لهم عاقبة تفرقهم هذا.
    و هكذا ، طلب منهم في يوم من الأيام إحضار حزمة من العيدان ، ثم جعل كلا منهم يمسك بالحزمة بالتعاقب ، و طلب منهم كسرها. حاولوا فعل ذلك بكل ما أوتوا من قوة ، لكن دون جدوى!
    عندها ، فك الحزمة و أمسك بكل عود على حدة ، ثم وضع عودا في يد كلٍّ منهم فكسروه بسهولة.
    فقال لهم : "أبنائي ، إن اتحدتم و تعاونتم ، ستكونون مثل هذه الحزمة ، حيث لا يستطيع أعداؤكم النيل منكم. لكن إن تفرقتم ، سيكون تحطيمكم بالسهولة التي كسرتم بها هذه العيدان."


    الملاحظات:
    - وعندما: حرف العطف.
    - درساً عملياً.
    - "وفصل الأعواد" عوضاً عن "أمسك بكل عود على حدة".
    - الترقيم: لا ينبغي وجود فراغ قبل الفاصلة.
    - الجانب اللغوي: جيد جداً.
    - الجانب النحوي: جيد جداً.
    - الترجمة بشكل عام: جيدة جداً.
    التقييم: ذهبي.

    0 !غير مسموح

  18. #18
    الصورة الرمزية fatleo

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    552
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: محبة الربيع

    : ُالأب وأبنائه

    كان لدى أبٌ أبناء دائماً يتشاجرون فيما بينهم. فعندما فشل في حل نزاعهم عن طريق حثهم، قرر إعطائهم إيضاحٌ عملي لشر الإنشقاق ؛ ولهذا السبب طلب منهم إعطائه حُزمةٌ من العصيّ. وبعدما فعلوا ذلك، وضع حزمة الحطب على أيديهم بشكلٌ متتاليٌ وأمرهم بتحطيمه إلى قطع. حاولوا كسره بكل قوتهم ولم يستطيعوا ذلك،ثم فتح حزمة الحطب وأخذ العصي ووضعهم مرة أخرى في أيدي أبنائه فإستطاعوا كسره بسهولةٍ.بعد ذلك خاطب ". الأب أبنائه بهذه الكلمات:"أبنائي،إن كنتم شخصٌ واحدٌ وتعاونتم على مساعدة بعضكم الأخرفستكونون كهذه الحزمه لايجرء العدو على إيذائكم،ولكن إن كنتم منفصلين عن بعض فسيهل كسركم كهذه العصي

    - ": ُالأب وأبنائه": تنسيق خاطئ، وخطأ نحوي "أبناؤه"
    - الأخطاء النحوية كثيرة مثل: "أبٍ" بدلاً من "أبٌ" - "إعطاءهم" و"إعطاءه حزمةً" بدلاً من "إعطائهم" و"إعطائه حزمةٌ"
    "إيضاحاً عملياً" بدلاً من "إيضاحٌ عملي" - "بشكلٍ متتالٍ" بدلاً من "بشكلٌ متتاليٌ" - "خاطب الأب أبناءه" بدلاً من "خاطب الأب أبنائه"
    "إن كنتم شخصٌ واحدٌ": "شخصاً واحداً"، والتعبير ضعيف، ربما لو "على رأي شخصٍ واحدٍ" مثلاً
    - "دائماً يتشاجرون": "دائماً ما يتشاجرون"، أو "دائمو الشجار"مثلاً
    - "فعندما فشل في حل نزاعهم": "وعندما فشل في حل نزاعاتهم" أفضل
    - "لشر الإنشقاق": "عن شر" حرف الجر، و"شرور" أفضل، و"الانشقاق" من دون همزة
    - "على أيديهم": "في أيديهم" أو "مرر الحزمة بين أيديهم"
    - "بتحطيمه"، "كسره"، "ووضعهم": الحزمة والعصي غير عاقل ومؤنث، "بتحطيمها"، "كسرها"، "ووضعها"، كما يفضل استبدال "تحطيم" بـ"كسر"
    - "فإستطاعوا كسره": "فاستطاعوا كسرها" الهمزة والتأنيث
    - أخطاء إملائية: "الآخر" بدلاً من "الأخر" - "الحزمة" بدلاً من "الحزمه" - "لا يجرؤ" بدلاً من "لايجرء" - "فسيسهل" بدلاً من "فسيهل"
    ملاحظات:
    الانتباه إلى الأخطاء الإملائية أكثر شيء، والعناية بالأخطاء الإملائية والمسافات الناقصة أو الزائدة والتنسيق
    غير هذا، فالترجمة صحيحة والأسلوب جيد
    التقييم: برونزي


    المشارك: ايما

    والدٌ وأبناؤه
    كان للوالد عائلة من الأولاد دائمي الجدال مع بعضهم البعض، فعندما فشل في فض النزاعات بالنصح ، قرر إعطاءهم مثالاً عملياً لمساوئ الانشقاق. و من أجل هذا الغرض طلب منهم في يوم من الأيام أن يجلبوا له حزمة من العصي ، فعندما فعلوا ذلك ،وضع الحزمة على أيديهم بالتعاقب وأمرهم بتحطيمها إلى أجزاء . حاولوا بكامل قواهم ولم يقدروا على تحطيمها .بعدها قام بفتح الحزمة ،فأخذ العصي وفرقها ،واحدة تلو الأخرى ، ومن جديد وضعها على أيدي أبنائه ،فحطموها بسهولة في حينها .عندها خاطبهم بهذه العبارات: "أبنائي، إذا كنتم بذهن واحد وتضافرتم لمساعدة بعضكم البعض ،ستكونون كهذه الحزمة ، لا تجرحكم محاولات أعدائكم ،لكن إن تفرقتم وتشتتم فيما بينكم ،ستحطمون بسهولة تحطيم هذه العصي ".

    - "كان للوالد": "لوالد" نكرة
    - "لمساوئ": "عن مساوئ" حرف الجر
    - "و من أجل هذا الغرض طلب منهم في يوم من الأيام أن يجلبوا له حزمة من العصي": أسلوب جيد
    - "على أيديهم"، "على أيدي أبنائه": "في أيديهم"، "في أيدي أبنائه"
    - "وأمرهم بتحطيمها": لا بأس في التعبير، لكن العصي "تكسر" أكثر منها "تحطم"
    - التنويع في استخدام الروابط واختيار الأنسب:
    "فعندما فشل": "وعندما" أنسب - "فأخذ العصي": "وأخذ" أنسب - "ومن جديد": "ثم من جديد" أنسب ولعدم تكرار نفس الرابط في جمل عديدة متتالية
    - "إذا كنتم بذهن واحد": "على رأي واحد" أو "على فكر واحد" مثلاً
    - "لا تجرحكم": "لا تؤذيكم" أو "لن تضركم" ستكون أنسب
    ملاحظات:
    الترجمة جيدة وصحيحة وصياغة جيدة والأخطاء قليلة،
    لكن تحتاج الاهتمام بالفواصل والروابط بين الجمل وتنويعها والمسافات الزائدة أو المرتبطة بعلامات الترقيم
    التقييم: فضي

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة fatleo ; 18-12-2007 الساعة 04:26 PM

  19. #19
    الصورة الرمزية fatleo

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    552
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: جاكو

    الوالد و ابناؤه

    كان هناك والد لدية ابناء ، دائما يتشاجرون فيما بينهم ، عندما فشل فى معالجة نزاعهم الدائم عن طريق نصحة لهم، قرر ان يعطيهم شرح عملى لشرور التفكك ، ولهذا الهدف طلب منهم فى يوم من الايام ان يحضرو لة حزمه من العصى ، وعندما فعلو ذلك وضع الاب الحزمه فى يد كلا منهم فى تعاقب، وطلب منهم ان يكسروها الى قطع صغيره ، وحاولو ان يكسروها بكل قوتهم ولكن لم يستطيعو كسرها ، بعد ذلك فتح الاب الحزمه واخذ العصى الواحدة تلو الاخرى ،ومره اخرى وضعهم فى ايدى ابنائة ولكن هذة المرة كسروها بسهولة،وبعد ذلك خاطبهم الاب بهذه الكلمات (ابنائى اذاكنتم عقلا واحدا و متحدين لتساندو بعضكم بعضا ، سوف تكونوا مثل هذه الحزمه ، غير متاثرين بجميع محاولات اعدائكم، ولكن اذا كنتم مفككين فيما بينكم، سوف تهذموا بسهولة مثل هذه العصى )

    - الهمزات: "أبناؤه"، "أبناء"، "أن"، "الأيام"، "الأب"، "إلى"، "وأخذ"، "الأخرى"، "أخرى"، "إذا"، "متأثرين"، "أعدائكم"
    - التاء أو الهاء المربوطة: "لديه"، "نصحه"، "له"، "حزمة"، "صغيرة"، "ومرة"، "أبنائه"، "هذه"
    - أخطاء إملائية أخرى: واو الجماعة: "يحضروا"، "فعلوا"، "وحاولوا"، "يستطيعوا"، "لتساندوا"
    الياء والألف اللينة: "العصي"، "في"، "أيدي"، أبنائي"
    "تهزموا" بدلاً من "تهذموا"
    - يفضل دائماً كتابة تنوين الفتح
    - "دائماً ما يتشاجرون" أو "دائمي الشجار" أفضل
    - "عن طريق نصحة لهم": التعبير ضعيف، يمكن استبداله بـ"بنصائحه"
    - "شرح عملى": خطأ نحوي "شرحاً عملياً"
    - "لشرور التفكك": "عن شرور"، و"التفكك" أوضح استبدالها بشيء مثل "الانشقاق" "التشتت"
    - "فى يد كلا منهم": "كلٍ منهم"
    - "وحاولو ان يكسروها"، "ولكن لم يستطيعو": من دون واو أفضل "حاولوا"، "لكن"
    - "وضعهم": "وضعها"
    - يفضل استخدام علامات التنصيص ".." من أجل الخطاب بدلاً من الأقواس
    ملاحظات:
    الترجمة نفسها جيدة وصحيحة، والأسلوب لا بأس به
    لكن الأخطاء الإملائية الكثيرة وتنسيق النص من مسافات وعلامات ترقيم أثر عليه
    التقييم:
    برونزي


    المشارك: القـ{الطموح}ـمر

    الأب و أبنائه

    كان لدى الأب عدداً من الأبناء و الذين كانوا يتشاجرون على الدوام مع بعضهم ،فحين رأى الأب أنه فشل في معالجة خصامهم و نزاعهم الدائم قرر أن يعطيهم مثالاً عملياً ليوضح لهم شر و ضرر خلافهم هذا ، ولهذا السبب طلب منهم أن يحضروا له حزمة من الأعواد، بعدما أحضروها أعطى كل واحد منهم حزمة من الأعواد في يده بالتوالي ثم أمرهم أن يكسروها إلى قطع أصغر وهي معاً، فحاولوا بكل قوتهم أن يكسروها و لم يستطيعوا، بعد ذلك فك الأب الحزمة ، و فصل قطع الخشب عن بعضها واحدة واحدة و وضع في يد كل واحد منهم قطعة، فكسروا الأعواد بسهولة ، فخاطب الأب أبنائه قائلاً : أبنائي .. إنكم إن كنتم معاً و اتحدتم معا و ساعدتم بعضكم بعضاً فسوف تكونون كتلك الحزمة .. و لن يستطيع الأعداء النيل منكم .. لكن إن انفصلتم عن بعضكم وتنازعتم فستكسرون بسهولة كما كسرت هذه الأعواد.

    - "أبٍ" نكرة
    - "و الذين" يفضل الاستغناء عنها
    - "خصامهم ونزاعهم"، "شر وضرر": يفضل عدم الإزادة، واختيار تعبير واحد
    - "بالتوالي": "على التوالي"
    - "وهي معا": ربما "مجتمعة" أفضل، أو إزالتها لزيادتها
    - "حزمة أعواد"، "قطع خشب": يفضل توحيد المصطلح المختار
    - "إنكم إن كنتم معاً و اتحدتم معا": تكرار "معاً" غير محبذ، و"إنكم" ثقيلة بعض الشيء
    - "و لن يستطيع الأعداء النيل منكم": اختيار جيد
    - علامات التنصيص ناقصة في الخطاب، اختيار النقاط عند الخطاب لا بأس به، لكن يفضل استخدام النقط والفواصل لأن هذا هنا أسلوب أدبي
    - المسافات: الواو تتصل بما بعدها ويسبقها مسافة، وعلامات الترقيم من نقط وفواصل تتصل بما قبلها ويليها مسافة
    ملاحظات:
    الترجمة جيدة جداً والأسلوب والصياغة جيدة، والأخطاء قليلة
    الاهتمام فقط بالمسافات واستخدام علامات الترقيم المناسبة، وحروف العطف المناسبة
    التقييم: ذهبي

    0 !غير مسموح

  20. #20
    الصورة الرمزية fatleo

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    552
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة الترجمة: نتائج المرحلة الأولى والدرس الأول


    المشارك: فاطمة الزهراء

    لدى أب أسرة مُكَوّنة من أبناء دائمي الشجار فيما بينهم. وبعد إخفاق الأب في حل نزاعاتهم من خلال نصحهم, اقترح إعطاءهم مثالاً حيّاً يُبَيِّن فيه مساوئ الشّتات; ومن أجل هذا الغرض, طلب منهم في أحد الأيام أن يُحضروا له حزمة من الأخشاب. في الوقت الذي قاموا بذلك, وضع الأب الحزمة على أيادي كل واحد منهم بالتعاقب, ثم أمرهم بقطعها قطعاً. فرغم استخدامهم كامل قوتهم, إلا أنهم عجزوا عن القيام بذلك. وبعد ذلك, قام الوالد بفتح الحزمة آخذاً كل خشبٍ على حِدة, ثم وضعها مجدداً على أيادي أبنائه, حيث يسهل عليهم قطعها. ومن ثم وجّههم في هذه الكلمات قائلاً : " أبنائي, لو شكـّلتم روحاً واحدة ووحدة تعمل على مساعدة بعضها البعض, حينها ستصبحون كهذه الحزمة, ولن تصابوا بأي أذى رغم كل محاولات أعدائكم, في حين لو تشتّت شملكم, سيسهل تحطيمكم كهذه الأخشاب " .

    - "في الوقت الذي قاموا بذلك": "في الوقت الذي قاموا فيه بذلك"
    - "على أيادي": "في أيادي"
    - حزمة أعواد الأخشاب لا "تقطع"، بل "تكسر"
    - "آخذاً كل خشبِ": "آخذاً كل عود خشبٍ منهم"
    - "حيث يسهل عليهم": "حيث سهل عليهم" لأنه يحكي ما حدث حينها
    - "وجّههم في هذه الكلمات": "وجه لهم هذه الكلمات" أو "خاطبهم بهذه الكلمات"
    - "لو شكـّلتم روحاً واحدة ووحدة": "روحاً واحدة متّحدة" أفضل
    ملاحظات:
    الترجمة جيدة جداً، والأسلوب والصياغة جيد، والتنسيق والناحية الإملائية والنحوية ممتازين
    فقط الالتفات لبعض الصيغ المختارة
    التقييم: ذهبي


    المشارك: نهورة

    كما يبدو، تم الاستعانة ببرامج الترجمة لنقل النص الإنجليزي إلى العربي ثم صياغته إلى العربية بأسلوب المشارك
    نفضل لو كانت المحاولة الترجمة من الإنجليزية مباشرة مهما كانت،
    ويمكن معها الاستعانة بالقواميس لمعرفة ترجمة مصطلحات ما استصعبت عليه


    المشارك: أسرار البحر

    كان للأب عائلةٌ مكونة من أبناء يتشاجرون بشكلٍ دائم ، وعندما وجد الأب أن نصائحه لم تجدي نفعاً لحل النزاعات ، قرر أن يريهم مثالاً توضيحياً وعملياً عن ضرر الانفصال ، وبناءاً على هذا طلب منهم في يومٍ ما أن يجمعوا حزمة من العصا ، وعندما فعلوا ذلك قام بوضع الحزمة في يد كلّ واحدٍ منهم وطلب منهم أن يكسروها إلى قطعٍ صغيرة . وعلى الرغم من أنهم حاولوا بكلّ قوتهم إلا أنهم لم ينجحوا في ذلك ، ثم بعد ذلك قام الأب بفتح حزمة العصا واحدة تلو الأخرى ، ومرةً أخرى وضعها بيد أبنائه اللذين استطاعوا أن يكسروها بسهولة. بعد ذلك وجه إليهم هذهِ الكلمات : " أبنائي ، إذا كنتم متحدين وقلبكم واحد لمساعدة بعضكم البعض ، سيكون مثلكم كمثل حزمة الحطب هذه ، ولن يستطع أي عدو مهما كانت محاولاته أن يتمكن منكم ، ولكن إذا كنتم متفرقين فستُكسرون مثل هذهِ العصاة " .

    - "كان لأب" نكرة
    - "وعندما وجد الأب أن نصائحه لم تجدي نفعاً لحل النزاعات": اختيار جيد لترجمة الجملة، لكن تحاول إيجاد صياغة أكثر تماسكاً،
    مثلاً "وعندما لم تجدي نصائحه نفعاً في فض نزاعاتهم"
    - "الانفصال": الخلاف، الفرقة، التشتت
    - "حزمة من العصا": هنا المفترض أن تكون جمعاً "العصي"
    - "في يد كلّ واحدٍ منهم": "واحد تلو الآخر" أو "بالتعاقب" ناقصة
    - "إذا كنتم متحدين وقلبكم واحد لمساعدة": "إذا كنتم على قلب واحد ومتحدين لمساعدة" أفضل
    - "الحطب"، "العصي": توحيد المصطلح المختار في القطعة
    - "يستطيع" بدلاً من "يستطع"، "لن" لا تجزم
    - "فستُكسرون بسهولة"
    - "العصي" بدلاً من "العصاة"
    ملاحظات:
    الترجمة جيدة جداً والأسلوب اللغوي جيد، والناحية النحوية والإملائية جيدة جداً
    الاهتمام بعدم زيادة المسافات عند علامات الترقيم، والتنويع في الربط بحروف العطف
    التقييم: فضي


    في النهاية، نود التوضيح أن الأخطاء المذكورة في التقييمات قد لا تكون الكاملة،
    لكن إن حرص المشارك على قراءة تصحيحات جميع المشاركين فستصل له الفائدة الأكبر المرجوة من هذه الدورة بإذن الله
    وعامة، مستوى المشتركين جميعهم كان أكبر مما كنا نتوقعه، وإن كان يحتاج إلى شيء فهو الصقل فقط ولفت النظر على بعض الأمور

    نلقاكم في أمان الله

    0 !غير مسموح

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status